أفادت وسائل إعلام عالمية ان نجمة تلفزيون الواقع ​كايلي جينر​ تواجه حاليا عقوبة السجن لتلفيقها إيرادات شركتها لمستحضرات التجميل، وذلك بهدف تضخيم ثروتها ونيلها لقب "أصغر مليارديرة".
وكان ذكر تقرير لمجلة "صن" البريطانية مؤخرا، أن كايلي ووالدتها كريس جينر تشعران "بالقلق" سرًا بشأن ادعاءات مجلة فوربس التي فضحت كايلي.
وأضاف المصدر أيضا أن كايلي وكريس قلقتان للغاية حول العواقب القانونية والاجتماعية المحتملة لهذا الجدل، مشددًا على مدى السوء الذي قد ينتظر سمعة أحد أشهر الأسر في المجتمع الأميركي المعاصر من "تشويه".