تفاعلت المغنية الأميركية ​سيلينا غوميز​ مع الإحتجاجات التي تشهدها بعض الولايات الأميركية على خلفية قتل أحد رجال الشرطة لشاب من البشرة السمراء يدعى ​جورج فلويد​، وهو الأمر الذي أحدث غضباً كبيراً، وأدى إلى تفاقم الأزمة العنصرية هناك بين أصحاب البشرة البيضاء وأصحاب البشرة السمراء.
ونشرت غوميز عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، صورة من الإحتجاجات ظهر فيها مجموعة من المحتجين وهم يحملون يافطة كتب عليها "حياة السود لها قيمة"، وعلّقت بالقول :"لقد أمضيت الساعات الأخيرة في محاولة كتابة شيء يمكنه استعادة ما حدث، ولكن لا يوجد أى شيء يقال، علينا جميعاً التأكد من اتخاذ كافة الإجراءات لعدم تكرار تلك الواقعة التى أزهقت أرواح أصحاب البشرة السمراء لفترة طويلة، إنهم يستحقون الأفضل".