ردّت نجمة تلفزيون الواقع ​كايلي جينر​ على تكذيب مجلة "فوربس" لها حول ثروتها، والتي كشفت عن أنها لا تستحق لقب مليارديرة الذي حصلت عليه، وأنها استعانت بوثائق مالية ملفقة لدعم ادعائها الكاذب، وقالت جينر عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي :"ما الذي استيقظ عليه، أعتقد أن هذا موقع مرموق.. كل ما أراه هو عدد من البيانات غير الدقيقة والافتراضات غير المثبتة، لم أطلب أي لقب، أو حاولت أن أكذب في طريقي إلى هناك على الإطلاق".
ولهذا السبب، شنّ عدد من المتابعين السعوديين هجوماً عنيفاً عليها، وطالبوا بالقبض عليها، وسخر العديد من المغردين من الملابس التي ارتدتها كايلي جينر قائلين إنها تقليد، بينما أكد بعض السعوديين أن تفاعلهم عبر الهاشتاغ ساهم في سحب لقب أصغر مليارديرة منها.