جادا كورين بينكيت سميث، هي ممثلة أميركية ومغنية وكاتبة أغانِ وسيدة أعمال، ولدت في 18 أيلول/ سبتمبر عام 1971.
بدأت حياتها المهنية عن عمر صغير، وحققت شهرة واسعة بمشاركتها في عشرات الأعمال على الشاشة.



نشأتها

ولدت جادا بينكيت سميث​ في ولاية ماريلاند وأسمتها أمها جادا، تيمناً باسم الممثلة الأوبرالية المفضلة لديها، جادا رولاند.
هي من أصل جامايكي وبربادوسي من جانب والدتها، ومن أصل أفريقي من جانب والدها. بعد طلاق والديها لاحظت جدة جادا شغف حفيدتها للفنون، فساعدتها لكي تتعلم العزف على البيانو والرقص، ودروس الباليه.
ظلت جادا بينكيت سميث قريبة من والدتها، بعد طلاق والديها.
وقالت: "عادة ما تكون علاقة الأم والابنة هي الأكثر صدقًا، ونحن قريبتان جدًا."
كما أبدت إعجاباً كبيراً بجدتها، قائلة: "كانت جدتي فاعلة خير وأرادت إنشاء مجتمع أفضل وإضافة جمال للعالم".
درست في مدرسة بالتيمور للفنون، وإلتقت وأصبحت صديقة مقربة من زميلها في المدرسة، مغني الراب توباك شاكور، وعندما إلتقت بشاكور كانت تاجرة مخدرات لكنها بعدها تخصصت في الرقص والمسرح، وتخرجت عام 1989 وإبتعدت عن التجارة بالممنوعات.

مسيرتها

بدأت جادا بينكيت سميث حياتها المهنية في التمثيل في عام 1990 ، مع ظهورها كضيفة في المسلسل True Colors ، وبعد ذلك تألقت في المسلسل التلفزيوني A Different World من عام 1991 حتى عام 1993.
شاركت لأول مرة في فيلم عام 1993 وكان اسمه Menace II Society. اما انطلاقتها الفعلية فهي عندما مثلت الى جانب الممثل العالمي إدي ميرفي في The Nutty Professor في عام 1996 ومنذ ذلك الحين قدمت دور بطولة في أكثر من 20 فيلماً، منها Set It Off (1996) ، Scream 2 (1997) ، Ali (2001) ، The Matrix Reloaded (2003 ) ، The Matrix Revolutions (2003) ، Collateral (2004) ، Madagascar films (2005-2012) ، Magic Mike XXL (2015) ، Bad Moms (2016) ، Girls Trip (2017) ، و Angel Has Fallen (2019). على شاشة التلفزيون ، لعبت دور البطولة في Hawthorne (2009-2011) و Gotham (2014-2016).
وبدأت جادا بينكيت سميث مسيرتها الموسيقية في عام 2002 ، وساهمت في تأسيس فرقة Wicked Wisdom ، والتي كانت فيها المغنية الاساسية وكاتبة الأغاني.
لديها شركة إنتاج مع زوجها ​ويل سميث​، وقد انتجت الأفلام الطويلة والأفلام الوثائقية والمسلسلات التلفزيونية.
من ناحية ثانية كتبت كتابًا للأطفال بعنوان Girls Hold Up This World الذي نُشر عام 2004.

حياتها الشخصية

في عام 1994 إلتقت جادا بينكيت سميث بالممثل ويل سميث في برنامجه التلفزيوني The Fresh Prince of Bel-Air، عندما قًبلت لتجربة اداء حبيبته في العمل، لكنها إعتبرت قصيرة جداً، وذهب الدور إلى الممثلة نيا لونج.
أصبح جادا وسميث صديقين، وبدآ يتواعدان في عام 1995، وفي 31 كانون الأول/ديسمبر عام 1997، حضر حوالى 100 ضيف حفل زفافهم في The Cloisters، بالقرب من مسقط رأسها في بالتيمور، ماريلاند.
أنجبت جادا بينكيت من سميث وويل سميث طفلين، هما جادين (مواليد عام 1998) وويلو (مواليد عام 2000)، وهي أم لـ تري سميث، وهو إبن ويل من زواج سابق.
في مقابلة عام 2018، إعترفت جادا بينكيت سميث بأنها نادمة على بدء علاقتها مع زوجها ويل سميث، قبل إنفصاله رسمياً عن زوجته الأولى Sheree Zampino Fletcher.
وفي تصريح لها في برنامج Red Table Talk، أكدت أنها لم تكن تدرك حينها المعنى الحقيقي للزواج ولا الطلاق، وأضافت أنه كان يجب عليها ان تنسحب من تلك العلاقة حينها، لأنها بهذا التصرف تكون قد ساهمت بشكل كبير في دمار المتبقي من علاقتهما.

إعترافها بخيانة زوجها

إعترفت جادا بينكيت سميث بتصاريح إعلامية خيانتها لويل سميث مع مغني الراب أوغست أنتوني السينا، وذلك خلال فترة إنفصالهما.
وأشارت الى أنه مع مرور الوقت دخلت في علاقة مع أوغست، وقد فعلت ذلك لأنه لم يخطر على بالها أنها ستعود إلى زوجها مجدداً، مضيفة: "كنت أشعر بألم شديد وكنت مكسورة للغاية".
وتابعت أنها لم تتحدث الى أوغست منذ سنوات، مشيرة الى أنها تصالحت مع ويل ووصلا الان إلى ما أسمته "الحب غير المشروط".
تصريح جادا هذا لم يكن سهلاً، لكنه منحها مبلغاً كبيراً من المال، إذ كسبت هي وزوجها 45 مليون دولار أميركي من هذه الحلقة الشهيرة، التي أثارت ضجة كبيرة حول العالم.
من ناحيته علّق اوغست على تصريح جادا، عندما سئل عما إذا كان لا يزال يحبها، فجاء الرد سريعاً: "بالتأكيد".

جادا بينكيت سميث الأكثر بحثاً

اعتراف جادا بينكيت سميث بخاينة زوجها ويل سميث، جعلها من أكثر النجوم بحثاً على غوغل، الذي أصدر قائمته الرسمية لأكثر المشاهير بحثاً من المستخدمين خلال عام 2020 عليه.
وضمت القائمة العديد من الشخصيات من نجوم وفنانين وشخصيات إجتماعية، وإحتلت جادا المرتبة الخامسة.