بعد أن تبرّع النجم ​توم هانكس​ بالبلازما في 23 نيسان/أبريل الماضي لمساعدة المصابين ب​فيروس كورونا​، عاد وتبرّع مرة ثانية بالبلازما الخاصة به، بعد تعافيه من الإصابة بالفيروس.
ونشر هانكس عبر صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، صوراً تضمنت وعاءين طبيين يحتويان على سائل البلازما الخاص به، ويحملان تاريخ 27 أيار/مايو 2020، مشيراً الى أن الوعاءين اللذين تبرّع بهما هما الثاني والثالث.
وقد تحتوي البلازما المستمدة من الدم، على أجسام مضادة من المرضى، الذين تعافوا من الفيروس، كما تساعد الآخرين في محاربة المرض.