أطلت ​باريس جاكسون​ إبنة مغني البوب العالمي الراحل مايكل جاكسون، على المتابعين عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، بصورة جريئة، ظهرت فيها برفقة صديقتها تاليا روز، وهما عاريتي الصدر، فيما حاولتا إخفاء المناطق الحساسة من جسدهما.
ويبدو واضحاً أن باريس وصديقتها كانتا في جلسة روحية، إذ كانت الطاولة حولهما مليئة بالبلورات والبخور وتمثال بوذا.
وعلّقت على الصورة بالقول :"واحدة من صوري المفضلة على الإطلاق، لقد افتقدنا الأخوة"، لتعلّق عليها تاليا قائلةً :”كنت أفكر بكِ الليلة الماضية".
ومن ناحية أخرى، كانت ردّت جاكسون على الإتهامات التي تعرّضت لها بتعاطي مخدرات الماريجوانا، ووصفها بالمدمنة، إذ أكدت أنها تستخدم نباتات عضوية طبية، وهي قانونية في المكان الذي تعيش فيه.
وقالت :"إنها نباتات عضوية طبية لديها استخدامات علاجية كثيرة وقانونية في المكان الذي أعيش فيه، إنها تستخدم لعلاج الكثير من الناس الذين يعانون حول العالم".