لازالت الفنانة ​ماجدة الرومي​ تتلقى إتصالات تعزية بزوجها السابق ​أنطوان دفوني​، الذي توفي منذ حوالى الأسبوعين، إثر ذبحة قلبية حادة، وهو والد إبنتيها هلا ونور، وتم تشييع جثمانه في جناز أقيم في 18 من الشهر الجاري في كنيسة مار ميخائيل النهر الأشرفية، ووري الثرى في مدفن العائلة.
وبسبب إنتشار فيروس كورونا، إقتصر حضور الجناز على العائلة الصغيرة، فكانت السيدة ماجدة الرومي محتضنة إبنتيها في مواجهة ألم فقدان والدهما.
موقع الفن يتقدم بأحر التعازي من هلا ونور إبنتي الفقيد، ومن والدتهما السيدة ماجدة الرومي.