يشكّل إسم ​راغب علامة​ نجومية أية حلقة يحلّ ضيفاً عليها، وقد حلّ علامة ضيفاً على حلقة خاصة واستثنائية بعيد الفطر قدّمها الإعلامي محمد قيس بإدارة المخرج كميل طانيوس، بإيجابيته التي نحتاج إليها في ظل هذه الظروف الصعبة التي نمر بها في لبنان وحول العالم.
وما ميّز هذه الحلقة هي عفوية راغب وعائلته في التصرف والتعامل في ما بينهم على الهواء، من دون تكلّف أو تصنّع، فشاهدنا رقص لؤي على طريقة والده على المسرح، ولقد كشفوا عن تفاصيل يومية في حياتهم كتحضير راغب القهوة لجيهان، وثبات أمكنته التي يجلس فيها في المنزل، ونثرت العائلة المزاح العفوي والجميل طوال الوقت.
والأهم أن راغب أظهر جانبه الأبوي الرائع، فعبّر عن فخره بولديه خالد ولؤي، وعن دعمه لهما إلى أبعد الحدود، وينعكس هذا الأمر على شخصيتي خالد ولؤي إذ انهما واثقان من نفسيهما، ويتعاملان مع والدهما ووالدتهما وكأنهم أشقاء.