حصلت يوم أمس مواجهة مباشرة بين الفنان ​محمد اسكندر​ وأحد الموظفين داخل أحد المصارف في منطقة انطلياس، وبعد احتدام الأمور قام اسكندر بشهر سلاحه، ما استدعى تدخلاً من مدير فرع البنك.
وقد علم موقع الفن أن الطرفين توصلا لإتفاق بعدم التحدث إعلاميا عن الموضوع، وإستطاع محمد اسكندر ان يسحب كل رصيده الموجود بالبنك (سحبه بالكامل باللبناني على سعر الصرف 3000 ل.ل).
إبن محمد اسكندر، الشاعر والملحن فارس إسكندر، نشر صورة لوالده أرفقها بتعليق لم يسرد فيه تفاصيل ما حصل، لكنه كشف عن المعاناة التي يواجهها المواطن لا سيّما الفنان في تعامله مع المصارف، وكتب: "نحنا قبل ما نكون فنانين دم ولحم وهمومنا تقيلة، شقينا عمر تانضل مستورين وبالبنك حيلتنا والفتيلة، مين بالو بالأغاني مين؟! يقلّك قباض وضلّ غنّيلي؟ بظلّ الوبا الحفلات ممنوعين وصار السَمَع تربيحة جميلة، بتفكرونا خزنة ملايين! خلصو المعي يا بنك عبّيلي بدك ولادي تصيح جوعانين واشحد عابابَـك شو مخبّيلي؟ ديّنت مالي لطقم نصّابين وجايي تقلّي آه يا هبيلة النجوم خلقوا فوق عاليّين، ما فيك لَ نجمي توطّيلي دير بالَك من المحترمين لما بينجرحوا بكرامتهن عالفعل رح ينفجر رد الفعل وحياة قرآني وإنجيلي".