بعد النجاح الكبير الذي حققه الفيلم منذ عرضه عام 2010، يستعد الممثل المصري ​أحمد حلمي​ لإستكمال أحداث فيلمه "​عسل أسود​" في عمل مسرحي، ليعود من خلاله إلى المسرح بعد غياب لـ20 عاماً.
ويجري صناع المسرحية التحضيرات الأولى واختيار الفنانين المشاركين في البطولة، وسيكونون الذين شاركوه بطولة الفيلم، وذلك قبل تحديد موعد إجراء البروفات خلال الفترة المقبلة.
وكان آخر عرض مسرحي قدمه حلمي مسرحية "حكيم عيون" عام 2001، وكانت هذه المسرحية بمثابة انطلاقته الفنية، وشارك في بطولتها علاء ولي الدين وكريم عبد العزيز، إخراج هاني مطاوع، وتأليف أحمد عبد الله.