أحدث قرار العفو عن قاتل الفنانة اللبنانية ​سوزان تميم​ صدمة كبيرة، وبالتحديد لوالدها ​عبد الستار تميم​ الذي خرج عن صمته للمرة الأولى وأكد "أنه لم يكن على علم بالقرار وأنه وقع عليه كالصاعقة".
وفي أول تعليق له بعد إطلاق سراح ​هشام طلعت​، وكذلك العفو عن ​محسن السكري​ صرّح والد الفنانة الراحلة قائلاً: "هل حدث هذا فعلاً؟ أنا لا أنتظر عدالة الأرض بل عدالة السماء، فإذا عفا القضاء المصري عن هشام طلعت ومحسن السكري على الأرض، فإنهما سيُسألان في السماء وكل متورط في الجريمة ومتساهل بالأحكام عما ارتكبوه بحق ابنتي".
وتابع تميم في حديث ل​صحيفة الراي الكويتية​ قائلاً :"حرق قلبي أنا إلى الآن أعيش على ذكراها. ابنتي الوحيدة التي كانت فرحتي هي الآن تحت التراب"، مضيفاً أنه فوجئ كثيراً بالعفو عن السكري لأنه هو مَن قام بذبح سوزان، معتبراً أن القضاء المصري أعطاه حقه حين أحال أوراق المتهم إلى المفتي، لافتاً إلى أن ما حدث هو نتيجة قرار عفو".
يذكر أن الرئيس المصري ​عبد الفتاح السيسي​ كان أصدر مؤخراً قراراً جمهورياً بالعفو عن العقوبة الأصلية وما تبقى منها، وعن العقوبة التبعية المحكوم بها على 3157 سجيناً.