أصبحت إحدى الممرضات ال​روسيا​ت، التي عملت بملابس السباحة وببدلة وقاية شفافة في احدى مستشفيات تولا الروسية، رمزاً للتحدي لتوجيه الدعم لكل الطاقم الطبي، الذي يعمل في مكافحة ​فيروس كورونا​ في روسيا.
وأطلق الصحافيون في مدينة سامارا التحدي، إعطاء فرصة لكل من يريد بدعم الأطباء والممرضين، بإلتقاط صورة بالملابس الداخلية، وببدلة وقاية شفافة تشبه إلى حد ما صورة الممرضة الروسية المشهورة.
وتمت دعوة سكان المدينة، لإلتقاط الصور في مناطق مختلفة من المدينة، عبر إستخدام معدات طبية ووقائية مشابهة.
وقد إنتشرت عبر مواقع التواصل الإجتماعي في روسيا، صورة لممرضة أثارت الكثير من التساؤلات، خلال أدائها لوظيفتها في مكافحة إنتشار وتفشي فيروس كورونا في البلد.