تحدث الفنان العراقي ​كاظم الساهر​ عن تجربته خلال فترة الحجر المنزلي بسبب تفشي ​فيروس كورونا​ قائلاً :"تعلمت الكثير من هذه الأزمة فقد دخلت في العمل والموسيقى وفي القراءة والكتابة الأهم تقربت من الله أكثر، كلنا تفاؤل أن تعود الحياة من جديد فالضربة التي لا تميتنا تقوينا".
وجاء حديثه هذا إلى المتابعين خلال إحيائه حفله يوم أمس لمناسبة عيد الفطر، عبر قناة "يوتيوب" الخاصة بمجمع أبو ظبي الثقافي.
وعما إذا كان يفكر في تأسيس مدرسة موسيقية قال :"أمنية أي فنان أن ينشئ مدرسة للموسيقى ولكن هذه مسؤولية كبيرة، فتأسيس المدرسة يحتاج إلى دراسة عميقة ولكن ليس الآن أبدا، فأنا أفضل أن أتفرغ للعمل في الموسيقى بشكل مختلف عن قبل خاصة أنني نفذت مجموعة من الأعمال مستفيدا من فترة الحظر".
وخلال دردشته كذلك مع المتابعين، عبّر الساهر عن شوقه لأهله قائلاً :"اشتقت لوجودي مع أهلي وأحبابي الشوق جميل والعاطفة جميلة ولكن يجب ألا تؤذينا".
هذا وقدم الساهر خلال الحفل الذي تابعه أكثر من 5 آلاف شخص، باقة من الأغاني القديمة والحديثة بينها (وين أخذك، لا تتنهد، لا تحرموني منها، أغازلك، سلامتك من الآه، سلامي، شؤون صغيرة، ها حبيبي،) وللمرة الأولى قدم أغنية "تاريخ ميلادي" وارتجل قصيدة "نسيت بغداد".