بعد أن أنفقت ما يقارب الـ 10 آلاف دولار على عملية رفع مؤخرتها، أرادت الخضوع لعملية أخرى، غير أنها فشلت وكانت نتائجها وخيمة، إذ أنها أصبحت ممنوعة من الجلوس لمدة 6 أشهر.
إنها عارضة الأزياء الهندية ​شيلبا سيثي​ التي خضعت لعملية تجميل لمنحنيات جسمها لكنها فشلت، وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن عملية التصحيح الفاشلة التي أجرتها العارضة الهندية البالغة من العمر 25 عامًا، كلفتها ما يقارب الـ 60 ألف دولار أميركي، ولكن خطأ الجراحة الذي تورطت به سيكلفها الخضوع إلى ثلاث عمليات جراحية جديدة، كلفتها 50 ألف جنيه إسترليني (60830 دولارًا).
وعن هذه التجربة قالت سيثي :"الأمور سارت بشكل خاطئ وبسرعة". وأضافت: "اخترت طبيبي بناءً على ما اكتشفت لاحقًا أنه مراجعات مزيفة، كانت هذه الجراحة والتي تعدّ الأولى فاشلة، وكان لدي مضاعفات مباشرة بعد الإجراء".
وأضافت: "كنت أشعر بضيق في التنفس، وشعرت بألم حاد في ساقي، واكتشفت ثقافة الخداع في تجارة الجراحة التجميلية".