خالد حمد الدسيماني، المعروف فنياً بإسم ​خالد سامي​، هو ممثل ومخرج ومؤلف سعودي، ويُعتبر واحداً من الممثلين المشهورين في الخليج والعالم العربي.
حقق نجاحات كبيرة من خلال أدواره المميزة في المسلسلات التلفزيونية، ولا سيما في الأعمال الكوميدية، وكانت إنطلاقته من المسرح في بداية ثمانينيات القرن الماضي، وتمكن بموهبته ومهاراته من أن يصنع لنفسه، إسماً لامعاً على الساحة الفنية العربية والخليجية.
حصل على ماجستير في الإخراج، من جامعة كلورادو في الولايات المتحدة الأميركية، وهو متزوج ولديه ولدان، هما "تركي" و"فيصل".

نشأته وبداياته
ولد خالد سامي في 4 كانون الأول/ديسمبر عام 1961، بمدينة بريدة بمنطقة القصيم في ​المملكة العربية السعودية​، بدأ مسيرته الفنية في عام 1980، وكان في تلك الفترة يعمل في الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون، وهناك تعرّف على الممثل والمخرج المسرحي ​محمد الكنهل​، الذي أخرج إحدى المسرحيات في الجمعية، والتي ظهر فيها خالد سامي كممثل لأول مرة.
بعد ذلك إنطلق لتحقيق النجاح والشهرة، من خلال العديد من البرامج، ومنها البرنامج الإذاعي "أوراق ملونة"، وبرنامج "من كل بستان زهرة"، الذي كان يُقدم في كل حلقة قصة مختلفة.

مسيرته التمثيلية
في عام 1985 بدأخالد ساميبالظهور في الأعمال التلفزيونية، وكانت بدايته جيدة، فقد شارك في العديد من المسلسلات، منها "بوابة المتولي"، "عودة عصويد"، و"الجوهرة والصياد".
في عام 1989 لعب دوراً ثانوياً في مسلسل "عيون ترقب الزمن"، بالإضافة إلى تأديته دور الطبيب منصور في مسلسل "بنات زينب".
مع بداية تسعينيات القرن الماضي خاض تجربة جديدة، عندما سجل صوته لشخصية "آرثر" في المسلسل الكرتوني "ليدي ليدي"، كما تألّق في تلك الفترة بالعديد من الأدوار الرئيسية في أعمال مختلفة، منها مسلسل "الخروج من الدائرة" في عام 1992، ومسلسل "أهل الطريق" في عام 1993.


وفي العام التالي، ظهر خالد سامي بدور البطولة مع الممثل السعودي ​ناصر القصبي​ في المسلسل الكوميدي "الدنيا حظوظ".
إستمرَّ بالتألق في الأعمال الكوميدية، وحقق فيها نجاحاً كبيراً، ولعب دور البطولة المطلقة في عام 1998 في المسلسل الكوميدي السعودي "عائلة أبو رويشد"، وفي العام التالي شارك في الموسم السادس من المسلسل الكوميدي المشهور "​طاش ما طاش​"، كما شارك في الموسم الثامن من المسلسل الذي عُرض في عام 2000، والموسم العاشر في عام 2002، والموسم الرابع عشر في عام 2006.
في عام 2003 لعب دور البطولة في مسلسل "​أبو رش رش​"، وفي العام التالي تعاون مع ​عبد الله السدحان​ وناصر القصبي و​مازن طه​ في تأليف المسلسل الكوميدي "أبو العصافير"، الذي لعب فيه دور البطولة أيضاً.
في عام 2008 شارك في مسلسل "عرب لندن"، وكان عام 2009 حافلاً بالأعمال المميزة له، فكتب وأخرج المسلسل الكوميدي "وراك وراك"، كما ظهر ببطولة مسلسل "​الساكنات في قلوبنا​".
وفي العام نفسه كان له ظهور قوي في ​الدراما السورية​، ولعب خالد سامي دور البطولة في مسلسل "تعب الليالي"، بالإضافة إلى مشاركته في مسلسل "أغراب".


ظهر خالد سامي في عام 2010 بمسلسل "الشبح"، الذي يُعتبر أول مسلسل رعب سعودي، بالإضافة إلى مشاركته في الموسم السابع عشر من مسلسل "طاش ما طاش".
في عام 2012 ظهر في المسلسل الكوميدي الدرامي "كلام الناس"، تبعه في العام التالي أداؤه لدور البطولة في المسلسل الكوميدي العائلي "عائلة الدكتور سعود".
في عام 2015 عمل مرة أخرى مع ناصر القصبي وهيا الشعيبي في المسلسل الكوميدي "سيلفي"، وفي العام التالي شارك في الجزء الخامس من المسلسل الكوميدي "شباب البومب"، وأيضاَ شارك في مسلسل "أصعب قرار" في عام 2017.
ومن الأعمال التي شارك فيها خالد سامي أيضاً: "​واي فاي​"، "شباب "البومب"، "شد بلد"، "ديلفري"، "هشتقة"، "أغراب"، "جاري يا حمودة"، "كيف الحال"..

إتهامه بتقليد الداعية ​محمد العريفي​ والإستهزاء بالدين
إتُهمخالد ساميبتقليد الداعيه محمد العريفي وإستهزائه بالدين، بعد تقديمه لـ "اسكتش" ساخر في برنامج "واي فاي" ​عام 2013​.
ورد على هذه الإتهامات نافياً أن تكون الشخصية المقلّدة في الإسكتش لمحمد العريفي، وإنما هي تقليد لعلماء الدين عامة، الذين يسلكون مسلكاً متشدداً.
وقال خالد سامي: "الكل أجمع على أن الشخصية المقلدة هي العريفي. لكن الحقيقة هي أنني قمت بتقليد علماء الدين الذين ينتهجون هذا النهج، ولم نقصد العريفي بتاتاً".
وشدد على احترامه للدين، قائلاً: "العياذ بالله أن أستهزئ بدين الله الحنيف، الأمر كله أن ما عُرض هو اسكتش كوميدي اعتمد في كتابته على بعض اللقاءات التلفزيونية، وبعض التصرفات التي تصرفها بعض علماء الدين في ما يخص المعروض، خصوصاً بمن يصدر قراره ويتراجع عنه بعد 24 ساعة فقط".

فشل كلوي
تطور الوضع الصحي لـخالد ساميخلال عام 2019، بعد أن عانى من فشل كلوي إثر تدهور وضع الكبد لديه، مما جعله يدخل المستشفى في مدينة جدة، في ​شهر رمضان​ عام 2019.