كشفت الفنانة السورية ​أديل بركات​ ان الفنانات السوريات يتعرضن لابتزازات جسدية مقابل توفير الفرص لهن وعوامل النجاح، وقالت: “لا توجد شركات سورية تدعم الأغنية والمطربين، وكل ما نراه من إنتاج هو إنتاج شخصي من الفنان، لذلك وصلنا إلى هذا المستوى الرديء من الأغاني في سوريا، أما المطرب السوري الذي يحترم نفسه فلا يجد له مكانا وسط هذا الضجيج، في حين يعتبر الفنان بكل بلاد الدنيا من النخبة، إلا هنا للأسف يعامل بقلة احترام واضحة”.
وأشارت بركات في لقاء مع الوكالة الروسية "سبوتنيك" إلى أن: “نجاح الفنان في سوريا يوجد طريقان لا ثالث لهما، إما أن يملك المال ويقوم بتسوق وإنتاج أعماله، أو أن يقدم تنازلات تصل بالنسبة لبعض المطربات أو الفنانات إلى التنازل عن أجسادهن مقابل الشهرة، وأنا تعرضت وأتعرض كأية فنانة سورية للابتزاز”.