ألبا غونزاليس فيلا​، ممثلة إسبانية شهيرة عُرفت بإسم ألبا فلوريس، من مواليد 27 تشرين الأول/أكتوبر عام 1986.
حققت شهرة بدورها كـ Saray Vargas de Jesús في Vis a Vis وNairobigata "Nairobi"و Jiménez في "LaCasa de Papel".

نشأتها
ألبا فلوريس هي الإبنة الوحيدة للموسيقي والملحن ​أنطونيو فلوريس​، أما والدتها آنا فيلا فهي منتجة مسرحية، وهي حفيدة لولا فلوريس إبنة المطربين لوليتا فلوريس وروزاريو فلوريس، وإبنة عم الممثلة إيلينا فورياس، وكان جدها أنطونيو غونزاليز باتيستا ،"El Pescaílla" من عرق الخيتانو أي من الغجريين في إسبانيا.

درست "التفسير الدرامي" من عمر الثالثة عشرة، وتعلمت العزف على البيانو، وفي مسيرتها القصيرة على خشبة المسرح، قامت بأداء عدد من الأدوار، أبرزها في Luna de miel en Hiroshima (عام 2005) ، وفي النسخة الغجرية من A Midsummer Night's Dream عام 2007.

مسيرتها التمثيلية
في عام 2005 بدأت ألبا فلوريس مشوارها التمثيلي، عبر الفيلم السينمائي El Calentito (الدفء).
وعلى الصعيد التلفزيوني، شاركت في حلقة من مسلسل El comisario (المفوض) في عام 2006، وفي عام 2008 حصلت على دور في المسلسل التلفزيوني El síndrome de ، Ulises, ، كما حصلت على دور في العمل الموسيقي في Enamorados anónimos.
في عام 2009 أعادت ألبا فلوري تأدية أغنية والدها I cannot fall in love with you من أجل فيلم،Al final del camino ، وفي بداية عام 2013 أصبحت ممثلة تسند إليها أدوار البطولة، فأطلت بمسلسل،El tiempo entre costuras ، وبعدها ظهرت في المسلسل التلفزيوني Cuéntame.

في عام 2015 أصبحت جزءاً من سلسلة Vis a vis (هذا ما جناه قلبي)، وجسدت شخصية سراي فارغاس الخادمة الغجرية.
وفي عام 2017 كانت المحطة الأساسية في حياتها، عبر مشاركتها في المسلسل الشهير ​La Casa De Papel​، بدورها الشهير ​نيروبي​.
هذا الدور أكسبها قاعدة جماهيرية ليس فقط في إسبانيا، بل في العالم كله، إذ أن العمل عرض على تطبيق نيتفليكس العالمي، فلقد شاهده ملايين المشاهدين حول العالم، وخصوصاً في العالم العربي، حتى أن أغنية المسلسل oBella Cia تمت ترجمتها الى العديد من اللغات، وغناها العديد من الفنانين.

شخصية نيروبي لم تكن أصلاً في سيناريو العمل
دور "نيروبي" الذي جسدته ألبا فلوريس لم يكن أصلاً موجوداً في سيناريو المسلسل، لكن صاحب فكرة العمل، الكاتب أليكس بينا، الذي عملت معه ألبا في مسلسل سابق عرض عليها كتابة دور مخصص لها إن أعجبها العمل، وهكذا حصل فقرأت حلقتين من المسلسل وأعجبت به، فطلبت الانضمام الى أبطاله.

رحيلها من La Casa De Papel صدم الجمهور
تركت ألبا فلوريس سلسلة Money Heist من La Casa De Papel، في الموسم الرابع، وسبب الأمر صدمة لمتابعي العمل.
رحيلها كان غيّر نهاية دورها "نيروبي"، التي توفيت ضمن نطاق تسلسل الأحداث، بعد إصابتها برصاصة في رأسها.
وكشفت ألبا فلوريس لماذا تركت المسلسل، وقالت: "لقد انتهى، وليس لدي اي شيء يعيقني إنه شعور الحرية الان لأنني ... حسنًا ، أنا بحاجة إلى الراحة".

كيف غيرت الشهرة حياتها؟
تقول ألبا فلوريس إنها إشتهرت، لدرجة أن الناس يرسمون شخصية نيروبي وشماً على أجسادهم ووجوههم.
وأضافت: "رأيت فتاة تنقشني وشماً دائماً بوجهها، قلت لنفسي حتى أمي لن تفعل ذلك"، مشيرة الى أنها لا تصدق أن الناس ينبهرون لدى رؤيتها في الشارع.

حياتها الخاصة
لطالما كانت حياة ألبا فلوريس موضوع نقاش مهم لدى الصحافة العالمية، وعندما يسألونها إن كانت على علاقة حب ترد وتقول إنها "مدمنة على العمل"، لكنها تخصص وقتاً مهماً من أجل ممارسة اليوغا والأعمال المسرحية الصغيرة مع أصدقائها.
كما أن عدسات الباباراتزي لم ترصدها بعد مع رجل بطريقة رومانسية، ما يؤكد أنها ليست مرتبطة حتى الان.