أصدر الرئيس المصري ​عبد الفتاح السيسي​ يوم السبت الماضي، عفواً عن آلاف السجناء بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد، من بينهم محسن السكري، وهو ضابط أمن سابق مسجون لإدانته بقتل الفنانة اللبنانية ​سوزان تميم​ في العام 2008، كما ورد في الجريدة الرسمية.
وكان قد حُكم على ضابط الأمن السابق محسن السكري عام 2010 بالسجن مدّة 25 عاما بسبب قتله سوزان تميم بطعنات سكين في دبي.
وكشفت محاكمته أنه عمل بأمر من عشيق تميم المصري هشام طلعت مصطفى، لقاء مليوني دولار أميركي.
وحكم على هشام طلعت القريب من جمال مبارك، إبن الرئيس المصري السابق حسني مبارك الذي تنحى عن السلطة في 2011، بالسجن 15 عاما قبل أن يستفيد في 2017 من عفو لأسباب صحية.