إكتشف علماء في ألمانيا ​فيروس كورونا​ المستجد (كوفيد 19) في حليب أم مرضعة، بعدما أخذوا عينات من حليب الثدي من إمرأتين مصابتين بالفيروس، عقب تطهير حلمات السيدتين قبل أن يتم جمع الحليب بواسطة مضخة.
وكانت نتيجة تحليل حليب المرأة الأولى سلبية في كل مرة، بينما كانت نتيجة تحليل حليب الأم الثانية إيجابية لمدة أربعة أيام متتالية، وكانت نتائج عينتين أخذتا منها لاحقاً سلبية.
العلماء لم يؤكدوا إن كان الرضيع قد إلتقط الفيروس من حليب الأم، أو إن كانت هناك طريقة أخرى لإنتقاله، خصوصاً وأن الأم كانت تتخذ كل الإحتياطات اللازمة عند التعامل مع طفلها، وتضع قناعاً منذ بدء أعراض كورونا.