خسرت ​مغنية​ إستعراضية معروفة، منذ حوالى الشهر تقريباً، ممولها العربي الذي يعيش منذ سنوات في دولة غربية، وتشير المعلومات إلى أن الرجل الذي أسس ثروة الفنانة، وساهم في إنتقالها إلى مرحلة متقدمة تحت الأضواء، قرر الزواج والإنجاب من غيرها، وذلك بعد مغامرته العاطفية مع المغنية والتي كلفته ملايين الدولارات.
المغنية تعرضت لصدمة كبيرة لأن كل مظاهر الثراء التي تعيش في ظلالها هي برعاية الثري العربي، الذي كشف خيانتها له مع شقيقه وممارستها ​الجنس​ معه، وكان عقابه لها أشبه بأفلام الرعب.