أجرى ال​إعلام​ي ​جورج معلولي​ لقاء مع الفنان اللبناني ​روميو لحود​، وذلك ضمن برنامج "​من الأوّل​" بموسمه الثالث على قناة مريم الفضائية.
وصوّرت المقابلة في منزل لحود في حبالين، المنزل الأثري الذي بناه جده عام ١٩٢٤ والذي ولد وترعرع هو فيه وعاد اليه ليسكنه بعد سنين طويلة.
وكشف لحود عن امتلاكه ثلاثة أعمال مسرحية جاهزة، لكن الوضع الإقتصادي يقف عائقاً أمام إنجازها، كما كشف عن تحضيره لديوان شعر باللغة الفرنسية.
وإستذكر روميو بداياته في مهرجانات بعلبك ونجاحاته مع الفنانة سلوى القطريب ومشواره مع الشحرورة صباح، وعبر عن ندمه على عملين قام بهما سابقاً وهما مسرحية المهرجان في بعلبك ومسرحيته الأخيرة كاريكاتور.
وكشف انه إلتقى بوالده للمرّة الأولى عندما كان بعمر السادسة عشر بسبب تواجد الأخير في الأرجنتين وسجنه هناك قبل أن يعود الى وطنه الأم ويصبح نائباً في البرلمان اللبناني.
وصرّح روميو أن صدمة حياته كانت خسارة زوجته الأولى وإبنته، ومن ثم زوجته الثانية أليكساندرا وأخته ألين كما إعترف أنه لم يقدر أن يلعب دور الأب الحقيقي في حياته.
ومفاجأة الحلقة كانت عند دخول إخوة روميو وهم المنتج ناهي لحود، مصممة الأزياء بابو لحود ومصممة الرقص ناي لحود.