قررت الممثلة الأميركية-المكسيكية ​سلمى حايك​، أن تقود حملة مكافحة العنف ضد المرأة مع اضطرار الكثير من النساء للبقاء في المنازل في ظل إجراءات العزل العام بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.
وعبر صفحاتها على مواقع التواصل الإجتماعي، حثت الملايين من متابعيها على "التضامن مع المرأة" وقالت في فيديو نشرته :"نبقى داخل منازلنا لحماية أنفسنا من خطر وباء كوفيد-19، لكن ماذا إذا كان المنزل ذاته مصدرا للتهديد؟ ، من المهم للغاية أن نتخذ موقفا في مواجهة العنف المرتبط بالنوع... يمكننا حقا أن نُحدث تغييرا إذا تجمعت أصواتنا وصرخنا ...لا".
الحملة تحمل إسم ”التضامن مع النساء“ وستشرف عليها مبادرة ”تشايم فور تشينغ“ (جرس من أجل التغيير) التي أطلقتها دار أزياء غوتشي الشهيرة وأسستها حايك والمغنية بيونسيه في عام 2013.
والحملة المذكورة ستساعد في تمويل المنظمات التي تكافح العنف الأسري في أنحاء العالم.