كشف صديق مشترك للأمير هاري و​ميغان ماركل​ بأنهما إحتفلا بالذكرى الثانية لزواجهما بطريقة تأملية، خصوصاً بعد شعورهما بأنهما يقتربان للتو من "عام رائع".
الدوق البالغ 35 عاماً ودوقة ساسكس البالغة 38 عاماً إستمتعا أمس بالاحتفال بهذه الذكرى بقضاء الوقت مع بعضهما كعائلة برفقة ابنهما الأمير آرتشي الذي بلغ السنة من عمره، وذلك في مكان إقامتهما البالغ ثمنه 18 مليون دولار في تايلور بيري ببيفرلي هيلز.
وصرح الصديق المقرب من الثنائي الملكي :"بأن احتفال السنة الماضية كان ملحمياً وكل التغييرات التي عاشاها وشهداها كانت كبيرة، فهما حالياً يتنشقان الهواء، أو بمعنى آخر يشعران بالحرية".وتابع المصدر لـ فانيتي فير :"أراد الزوجان أن يقضيا هذه الذكرى من دون أضواء أو ضوضاء وهما يشعران بأن القرارات اللتي اتخذاها كانت صائبة.
لكن لم توجه العائلة المالكة البريطانية بأي من أفرادها، أية تهنئة عبر موقعها على وسائل التواصل الاجتماعي للأمير هاري وميغان بهذه الذكرى، كما يلاحظ أن احتفال دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وكيت ميدلتون في 29 أبريل/نيسان الماضي حظي بالتجاهل نفسه.
ويتميز يوم الـ19 من أيار/مايو 2018 بأنه للمرة الأولى في تاريخ بريطانيا يتزوج أحد أفراد العائلة المالكة من إمرأة ببشرة مختلطة العرق.
وأُقيم حفل الزفاف في كنيسة القديس جورج في قلعة وندسور، كان هذا المكان في السابق موقعا لحفلات زفاف عم ​الأمير هاري​ إيرل وسكس وابن عمه بيتر فيليبس بالإضافة إلى دوقة كورنوال زوجة والد هاري، وكلَّف ثوب زفاف ميغان وحده حوالى 500000 جنيه إسترليني، وكانت أعلنت العائلة المالكة أنها ستتحمل تكاليفه وتكاليف حفل الزفاف ككل التي تُقدر بـ 30 مليون جنيه إسترليني.