بعد إنتقال كل من ​الأمير هاري​ وزوجته ​ميغان ماركل​ للعيش في حي بيفرلي هيلز الفاره في لوس أنجلوس، كاليفورنيا، وذلك بعد أن عاشا لوقتٍ قصير في كندا وذلك عُقب انسحابهما من العائلة الملكية البريطانية، أصبحت علاقتهما قويّة ب​المغنية العالمية أديل​.
وبحسب ما نقلته صحيفة "ميرور" البريطانية، فإنّ المسافة بين قصر دوقي هاري وماركل وقصر أديل هي 5 دقائق فقط، وأضافت بأنّ أديل تُساعد هما بخصوص مدرسة إبنهما آرتشي وتقترح عليهما أفضل الحضانات له، كما أنّها تُزوّدهما بأسماء أماكنٍ ليخرجوا إليها ويمضوا وقتًا ممتعًا كعائلة دون أن يتم التّعرف عليهما ومضايقتهما من المُعجبين.
وبحسب مصدر مقرب فإن أديل اقترحت حضانة ابنها أنجيلو البالغ من العمر أربع سنوات على هاري وميغان لتسجيل ابنهما آرتشي فيها، بالإضافة إلى أماكن سرية أخرى لأخذ أرتشي حيث لن يتم التطفل عليهما من قبل المعجبين.