قام باحثون ينتمون إلى كلية لندن الجامعية، بتحليل بيانات 1633 بريطانياً، وقد أبلغ المشاركون روتينهم الخاص بنظافة اليدين، وبعد ذلك أخذ الباحثون مسحات من أنف أولئك الأشخاص، لبحث وجود أي إلتهابات تشبه تلك التي تسببها الفيروسات التاجية.
وبحسب صحيفة "​ذا صن​" البريطانية، فقد وجدت الدراسة أن ​غسل اليدين​ المعتدل، ما بين ست إلى عشر مرات يومياً، يقلل من خطر الإصابة بهذه الفيروسات، بما فيها ​فيروس كورونا​، بنسبة 36%.
وحث مسؤولو الصحة بمختلف أنحاء العالم، المواطنين على ضرورة غسل اليدين بإستمرار لتفادي الإصابة بـ"كورونا".