أتقنت الممثلة اللبنانية القديرة ​رندة كعدي​ دور الأم على مدار سنوات من العطاء. في بعض الأوقات تكون الأم الشريرة، وفي بعض الأحيان تكون الأم الطيبة اللطيفة، أما في سباق الأعمال الدرامية هذه السنة فهي الأم الضحية التي تحمل معاناة كثيرة في حياتها، ووصلت إلى مرحلة أصبحت فيها لا تستطيع التكلم، وذلك في مسلسل " لو ما إلتقينا".
فجسدت رندة دور الأم الخرساء، ومن دون أن تنطق بكلمة واحدة نقلت إلى المشاهد كل معاناة الشخصية من قلق وخوف وحزن. رندة كعدي تستطيع أن تتلاعب بملامح وجهها من دون أن تواجه أية صعوبة في ذلك، فلقد أثّرت في المتابعين ووصلت إلى قلوبهم أكثر من لو أعطيت لها ألوف الجمل لتقولها!
يبقى أن نقول لها عيد ميلاد سعيد، فعيدها كان يوم الأحد الماضي، ونقترح على المنتجين أن يعطوها العديد من الأدوار المختلفة لأنها متمكنة من أدائها في جميع أدوارها.