نظمت إدارة "​مسرح إسطنبولي​" و"جمعية تيرو للفنون" و"المسرح الوطني البناني" مجموعة ندوات وجلسات رقمية مفتوحة ضمن "شبكة الثقافة والفنون في لبنان" بعنوان "واقع الحركة الثقافية في ظل أزمة ​كورونا​" بمشاركة الفنانين والمؤسسات والجمعيات الثقافية في لبنان، واستضافت الجلسة الأولى الحكواتي اللبناني جهاد درويش، الذي تناول موضوع الحكاية والحكاواتي في زمن كورونا، وكيفية التأقلم مع التكنولوجيا الحديثة.
وقد شارك بالندوة حكواتيين من لبنان والمغرب والامارات وتونس ومصر والجزائر، وفي القسم الثاني من الندوة تمت مناقشة المحاور من قبل المشاركين مع الحكواتي الضيف. وأدار الحوار من قبل جمعية تيرو للفنون العراقي محمد العامري ،وأدار الندوة لوجستياً إبراهيم إبراهيم رئيس جمعية تيرو للفنون. ستستكمل الندوات مع فرقة وصل من لبنان الثلاثاء 19 أيار عند التاسعة مساءً.
وأكد مؤسس "المسرح الوطني اللبناني" الممثل والمخرج قاسم إسطنبولي أنه "ومن خلال شبكة الثقافة والفنون في لبنان سوف نسعى مع الجميع في تكوين منصة رقمية مفتوحة للجميع من خلال دراسة التجارب الثقافية والفنية في لبنان والتعلم منها وتوثيقها ، وتشكيل تشبيك ثقافي فيما بينا من أجل مواجهة الأزمة الحالية وتأثيراتها على الحركة الثقافية والفنية وذلك من أجل المحافظة على استمرارية جميع المؤسسات الثقافية وتضامنا سوياً ".