كشف الحارس الشخصي الخاص سابقاً للفنان العالمي ​كانيي ويست​ ان الاخير من أكثر المشاهير تطلبا وصعب التعامل معه لانه كان يغضب لاسباب غير مهمة. وذكر الحارس ستيف ستانوليس ان كانيي كان يغضب بسبب ظهور الاول إلى جانبه في الصور التي تلتقطها عدسات الباباراتزي وكان يطلب من حراسه الشخصيين ان يبتعدوا عنهم عندما يسيرون في الشارع.

وقال ستيف في هذا النطاق :”لست بحاجة إلى أن نكون أصدقاء، ولكن إذا كانت وظيفتي هي حمايته، إذا حدث شيء ما، فالقواعد تصعب القيام بمهامي. إذا كان يتوقع أن أحميه بجسدي، فأنا أتوقع الحصول على بعض الاحترام في المقابل”.

واشار ستيف ان وسيت كان بخيلا جدا مع موظفيه ولا يعاملهم بطريقة جيدة.