تحافظ ​النجمة أديل​ على علاقة جيدة بطليقها رجل الأعمال سايمون بسايمون، على الرغم من إتمام إجراءات إنفصالها عنه خلال هذا العام، رغبة منها في توفير حياة أسرية صحية لإبنها "أنجليو"، البالغ من العمر 7 سنوات.
وقد قررت أديل بالإتفاق مع طليقها، أن يسكنا بجانب بعضهما، ليكون سايمون متواجداً دائماً عندما يرغب في رؤية إبنه والعكس، وذلك في مدينة لوس أنجلوس، حيث تعيش أديل في الوقت الحالي.
وكانت أديل قد صدمت محبيها بالتغيير الملحوظ، الذي طرأ على شكلها وأبهرتهم بنحافتها، بعد فقدانها حوالى 45 كيلوغراماً من وزنها، خلال إحتفالها بعيد ميلادها الـ32، الذي صادف في 5 أيار/مايو.