إستنكر الممثل السوري ​معتصم النهار​ التأويلات والتفسيرات التي نسبت إليه بسبب ما نشره على حسابه عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي، وعاد وحذفه بعد دقائق قليلة.
وقال لموقع "الفن" :"كلامي كان عاماً ولم أقصد به أحدا معينا، وأرفض اتهامي بأن الستوري أساء لبعض الزملاء، ولذلك قمت بحذفه كي لا يستغله الناس للاصطياد في المياه العكرة".
وأضاف معتصم :"لم أسئ ل​عبير شمس الدين​ و​أيمن رضا​، ولا أقبل على نفسي أصلاً أن أسيء لهما، وهما زميلان عزيزان أحبهما وأحترم تاريخهما، ومنذ بداياتي كنت ومازلت أحترم جميع الزملاء، وأتمنى لهم الخير والتوفيق، ولم أسئ بحياتي لأي أحد".
وشدد على نشر المحبة في الوسط الفني السوري، ووقوف الفنانين إلى جانب بعضهم البعض في السراء والضراء.
من ناحية ثانية، وبما يتعلق بحديثه باللهجة المصرية في برنامج "​اغلب السقا​" على شاشة mbc مصر، قال :"أعتز بسوريتي وبلهجتي السوريّة، لكنني تحدثت بغير لهجة لأن المقدم مصري والقناة مصرية والجمهور في الاستديو مصري، والموضوع أبسط من أن يأخذ أبعاداً أخرى".