لاشكّ أن قرار ​الأمير هاري​ و​ميغان ماركل​ في التخلي عن حياتهما الملكية كان أجرأ قرار إتخذه أحد أفراد العائلة الملكية، وهو القرار الاول من نوعه، ولهذا أحدث كل هذه الضجة والجدل سواءً في أوساط العائلة أو بين الجمهور، ولهذا قررت شركة Lifetime التلفزيونية الأميركية إنتاج فيلم يتناول قصة خروج الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل من العائلة الملكية البريطانية.
ومن المقرر ان يحمل الفيلم عنواناً مبدئياً هو "هاري وميغان: الهروب من القصر" (Harry & Meghan: Escaping the Palace)، ووفقاً لتقرير TVLine: "يعرض الفيلم تفاصيل نضالات الأبوين الجدد والتحديات الفريدة لكونهما جزءا من العائلة المالكة، الأمر الذي دفع هاري وميغان في النهاية إلى التخلي عن علاقتهما الملكية لصياغة حياة جديدة بشروطهما الخاصة".
وسيكون هذا الفيلم الثالث الذي تنتجه الشركة عن الثنائي الشهير، إذ كانت أنتجت سابقاً فيلمين عنهما، الأول بعنوان "هاري وميغان..الرومانسية الملكية"، الذي صدر في أيار2018 للاحتفال بزفاف الزوجين، والثاني: "هاري وميغان..أصبحا ملكيين"، الذي صدر عام 2019 ليتحدث عن العام الأول للزوجين كدوق ودوقة ساسيكس.