غيّب الموت وزير الثقافة السوري السابق والكاتب والناقد والمخرج المسرحي ​رياض عصمت​، بعد إصابته ب​فيروس كورونا​ في مدينة شيكاغو الأميركية، حيث كان يعمل أستاذاً زائراً في "جامعة نورث ويست" منذ 2012.
ونعاه العديد من الفنانين وكان أولهم الممثل والمخرج السوري ​أيمن زيدان​ وكذلك مقدم البرامج ​مصطفى الآغا​ والممثل السوري ​محمد خير الجراح​، وذلك في صفحاتهم الرسمية على أحد مواقع التواصل الاجتماعي.
أيمن زيدان نشر صورة للفقيد وعلق عليها :"الصديق رياض عصمت ...لروحك الرحمة".
أما مصطفى الآغا فكتب :"ببالغ الحزن والاسى تلقينا نبأ وفاة الاخ والصديق الغالي الدكتور رياض عصمت وزير الثقافة السابق بمرض كورونا في أحدى مشافي شيكاغو الأميركية عن عمر ناهز الثانية والسبعين عاماً . إنا لله وانا اليه راجعون".
أما محمد خير الجزاح فرثاه بالقول :"بكل الحزن و الألم أنعي لكم أحبتي
صديقي الفنان و الأديب الأستاذ الدكتور رياض عصمت
لروحك السلام صديقي الغالي و لأهلك و أحبتك و أصدقائك الصبر و السلوان
حزين جدا جدا برحيلك
رح نفتقدك يا أبو الروض
رح نفتقدك يا رفيق اللحظات الأحلى و الأغلى".
إشارة إلى أن الراحل رياض عصمت شغل العديد المناصب الثقافية منها عمادته لـ "المعهد العالي للفنون المسرحية"، ومديراً عاماً لـ "الهيئة العام للإذاعة والتلفزيون"، ومعاوناً لوزير الثقافة، ثم أصبح سفيراً لسورية في قطر وباكستان، قبل أن يصبح وزيراً للثقافة ما بين عامي 2010 و2012، ليغادر بعد ذلك إلى أوروبا ومنها إلى الولايات المتحدة الأميركية، حيث استقرّ في مدينة شيكاغو.