أكد رجل الأعمال السوري ​سامر فوز​ أنه لا يملك حساباً على أيٍّ من وسائل التواصل الاجتماعي وهناك صفحة على هذه المواقع ادعت أنها صفحته وهي تقوم بنشر أخبار كاذبة منسوبة له من بينها لقاءه بالرئيس السوري، ​بشار الأسد​، وبحث ملفات منها شركات الهاتف الخليوي، وفق ما جاء في بيان لمكتبه الإعلامي.
وأضاف أن الصفحة نشرت منشورات مزوّرة على لسان فوز، في محاولة “فتنوية” واضحة وتصريحات مفبركة وغير حقيقية.
ويترأس فوز مجلس إدارة كل من “مجموعة أمان القابضة”، وشركة “صروح الإعمار”، ويمتلك قناة “لنا”، وشركة “إيمار الشام للإنتاج الفني”، وأسهمًا في العديد من الشركات الأخرى.