بعد مرور ايام قليلة على احتفاله بعيد ميلاده الـ 45، رصدت عدسات الباباراتزي لاعب كرة القدم المعتزل ​ديفيد بيكهام​ خلال تجوله في شوارع بريطانيا، وظهرت عليه علامات الكبر من ناحية التجاعيد في وجهه، اضافة الى خسارته الكثير من شعره، وذلك بعد مرور سنتين فقط على خضوعه لعملية رزع شعر.
وتفاجأ متابعو أخبار عائلة بيكهام بهذا التغيير الواضح في شكل اللاعب وعارض الازياء الشهير.
وكانت عائلة بيكهام قد احتفلت بعيد ميلاده منذ بضعة أيام، ونشرت زوجته فيكتوريا فيديو من المناسبة السعيدة.