أثارت الممثلة المصرية ​غادة عبد الرازق​ الجدل بإعلانها خبر زواجها للمرة الثانية عشرة، واستغرب العديد من الأشخاص هذا الخبر، في ظل الظروف التي يمر بها العالم، إضافة الى أنها قررت الإرتباط مرة جديدة، بعد كل العلاقات الفاشلة التي مرت بها خلال حياتها.
لم تحظ كل زيجات
غادة عبد الرازقبالإهتمام نفسه من قبل وسائل الإعلام، فالبعض منها حصل بشكل سريع وسري، والبعض الأخر ضجّ على مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية.



الزيجة الأولى
تزوّجتغادة عبد الرازقلأول مرة عندما كانت صغيرة، وحينها لم تكن تبلغ من العمر سوى 17 عاماً، وكان الزوج وقتها رجل الأعمال السعودي ​عادل القزاز​ وأنجبت منه إبنتها الوحيدة روتانا. زيجتها هذه هي الأطول في كل حياتها، فلقد إستمرت 7 سنوات، قبل أن يتطلقا.
وفي لقاء تلفزيوني عام 2019، كشفت أن زوجها عادل هو الوحيد التي يمكن أن تقول إنها خسرته وندمت لطلاقها، أولاً لأنه والد روتانا، وثانياً لأنه رجل محترم.
حافظت غادة عبد الرازق على علاقة جيدة مع عادل، على عكس الرجال الذين إرتبطت بهم بعده.



الزيجة الثانية
زواجغادة عبد الرازقالثاني كان من رجل أعمال من بور سعيد. هذا الزواج بالذات لم يستمر طويلاً، بسبب فارق العمر الكبير بينهما.
وعلّقت على هذا الزواج في إحدى المقابلات التلفزونية، قائلة: "كان كبيرا في السن زي بابا، ولما انفصلت عنه الدكتور قاللي انتي كنتي شايفة فيه صورة باباكي، وهو فعلاً كان شبهه جداً".
هذه الزيجة لم تسبب مشاكل كثيرة لها، خصوصاً أن زوجها لم يكن من الوسط، ولم يكن معروفاً حتى.

الزيجة الثالثة
في عام 2001 تزوجتغادة عبد الرازقمن المحامي حلمي سرحان، وزواجهما لم يكمل السنة، فلقد تطلقا في عام 2002.
ويؤكد المقربون من الثنائي سابقاً، أن الغيرة كانت السبب الأساسي في الإنفصال الذي تم بينهما، قبل شهرين من حصولها على الطلاق بشكل رسمي من دون أية مشاكل مالية أو قانونية، وعاش خلال تلك الفترة كل من غادة وحلمي بعيدين عن بعضهما.

الزيجة الرابعة
الزيجة الرابعة كانت من المنتج ​وليد التابعي​، وبدأت العلاقة بزواج "عرفي" قبل أن يتحول إلى رسمي.
أنتج وليد لغادة عبد الرازق فيلمي "أزمة شرف" و" 90 دقيقة"، وإنفصلا ثم عادا لبعضهما أكثر من مرة، قبل أن يتم الطلاق للمرة الثالثة ونهائياً عام 2009.

الزيجة الخامسة
زوجغادة عبد الرازقالخامس هو الصحافي محمد فودة، الذي عمل سكرتيراُ خاصاً لفاروق حسني، وزير الثقافة المصري السابق.
علاقة غادة بفودة بدأت قبل سنوات كثيرة، وكانا صديقين لفترة 18 سنة قبل زواجهما.
وتحدثت في أكثر من مقابلة عن حبها الشديد لفودة، إلا أنها أعلنت لاحقاً أنه خانها فوقع الطلاق الأول بينهما، في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2012.
واجه الثنائي العديد من المشاكل، على الرغم من عودتهما عن طلاقهما الأول الذي تكرر، قبل أن تعلن غادة عبد الرازق طلاقها للمرة الثالثة، في عام 2015، والذي كان خاتمة قصتهما.



الزيجة السادسة
في عام 2017 إنتشرت على مواقع التواصل الإجتماعي أخبار، عن زواجها من المنتج الفني ​محمد سعيد​، إلا أنغادة عبد الرازقوقتها نفت الموضوع وكشفت أنها ستتزوج قريباً من رجل أعمال مصري، رافضة الكشف عن هوية الزوج.

زيجاتها الاخرى
في عام 2019 كشفتغادة عبد الرازقعدد زيجاتها لأول مرة، خلال مقابلة تلفزيونية، وقالت: "تزوجت أكثر من 10 مرات لكني لا أتذكر بالتحديد 10 أم 11 مرة".
وتابعت: "تزوجت 4 أو 5 مرات قبل مسلسل "زهرة وأزواجها الخمسة"، واستكملت: "بعد المسلسل وأعتقد حوالى 10 أو 11 مرة، لكني الآن مهتمة بابنتي روتانا وأحفادي.. ربما أتزوّج مرة أخرى لو قابلت الإنسان الذي يحبني كغادة محمد عبد الرازق، وليس كفنانة مشهورة".
في ذلك الوقت لم تكن تمتلك الصحافة تفاصيل زيجاتها كلها، علماً أنها قالت وقتها إن كل زيجاتها كانت علنية وليست سرية، لكنها كانت لفترات قصيرة.

الزيجة رقم 11 أو 12!
فجّرتغادة عبد الرازقخبر زواجها من هيثم زنيتا، مدير تصوير مسلسلها "​سلطانة المعز​"، الذي يشارك في السباق الرمضاني لعام 2020.
وقالت إن قصة الحب بينهما بدأت خلال تحضيرات "سلطانة المعز"، لتصل إلى الزواج، خلال تصوير العمل الدرامي.
وكان الثنائي قد تعاون سابقاً في مسلسل "حكاية حياة"، الذي عرض في رمضان عام 2013، وإنتشرت الشائعات وقتها التي تفيد بإرتباطهما، ولكنها نفت الأمر في ذلك الوقت.