بحسب البحث المنشور في موقع Medrxiv المتخصص في الدراسات والأبحاث الطبية، فإن مرضى كانوا يتناولون دواء شائعا لحرقة المعدة هو "فاموتيدين" وأصيبوا ب​فيروس كورونا​ المستجد، أظهروا علامات تعافي من مرض كوفيد-19 الذي يسببه الفيروس مقارنة بمصابين آخرين.
ومن غير الواضح ما إذا كان تحسّن المرضى مرتبطا بالدواء المذكورK أم أنها مجرد صدفة، حسبما ذكر الموقع.
وصرح الدكتور جوزيف كونيغليارو، أحد مؤلفي الورقة البحثية والطبيب لدى شركة نورثويل هيلث، التي تدير 23 مستشفى في مدينة نيويورك بأنه اقتنع بالارتباط بين هذا الدواء والتعافي من كوفيد-19، وقال :"بناءً على ما تعلمناه في هذه الدراسة، إنه أمر مشجع".
وتأتي أرقام الدراسة المذكورة على النحو الآتي :
من بين 1536 مريضا لم يتناولوا فاموتيدين، 332 منهم (22 في المئة) إما ماتوا أو وضعوا على جهاز التنفس الصناعي.
ومن بين 84 مريضا كانوا يتناولون فاموتيدين، فإن 8 (10 في المئة) توفوا أو وضعوا على جهاز التنفس الصناعي.