في الحلقة الخامسة عشر من مسلسل "​البرنس​"، تشهد الأحداث زيارة "عادل"، الذي يجسد شخصيته الممثل المصري ​أحمد داش​، لشقيقه "رضوان البرنس"، الذي يجسد شخصيته الممثل المصري ​محمد رمضان​، داخل السجن، وحاول أن يوضح له بأنه شهد زوراً ضده هو وشقيقته "نورا"، التي تجسد شخصيتها الممثلة المصرية ريم سامي، بسبب تهديد "فتحي"، الذي يجسد شخصيته الممثل المصري أحمد زاهر، لهما.
ووعد "عادل" شقيقه "رضوان"، بأنه على إستعداد أن يقول الحقيقة للنيابة، مقابل أن يسامحه، ولكن فاجأه "رضوان" مرة أخرى، وطلب منه أن يقلع عن تعاطي المخدرات، ويعود إلى نفسه كما كان في السابق، وأن يهتم بشقيقته "نورا"، ولا يسمح لأي شخص بأن يهددها أو يرهبها أبداً.
وعلى الرغم من عدم إقتناع "عادل" بشكل كبير، بسبب إلحاح الإدمان دائماً عليه كعادة المدمنين، إلا أنه تخلّص من المخدرات لديه فور وصوله إلى المنزل، وقرّر أن يقلع عن تعاطي المخدرات، بعد تأكده بأنها مضرة به، وتنفيذاً لطلب شقيقه رضوان.