كشفت ​صوفيا نيكيتشوك​، ملكة جمال روسيا لعام 2015، والحائزة لقب وصيفة ملكة جمال العالم في العام نفسه، إصابتها بفيروس كورونا من دون أعراض، لذلك علمت بالأمر متأخرة، وقد تم العثور على أجسام مضادة للفيروس لديها.
ونشرت صوفيا عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، صوراً لها ظهرت فيها مكممة بقناع، وهي تحمل شهادة في يديها، تؤكد أنها إجتازت إختبار وجود أجسام مضادة لعدوى الفيروس لديها.
وتقول الشهادة إنه تم العثور على الغلوبيولين المناعي في جسدها، مما يشير إلى وجود مناعة محددة ضد الفيروس التاجي سارس CoV-2.
كما ذكرت صوفيا أنها إجتازت قبل ذلك سبعة إختبارات على COVID-19، وتبين أنها سلبية، وإعتبرت أنها قد تكون مصابة بعدوى ولا تعرف عنها.
وأضافت: "ما زلت أحس بنزلة البرد القارس بعد السفر من المكسيك في الشتاء، والتي كانت مصحوبة بجميع الأعراض الدقيقة للإصابة بالفيروس".
وستتبرع صوفيا بالبلازما من دمها لمساعدة المرضى، الذين يعانون من مرض خطير، ويسعدها أنها لا زالت تتمكن من "النزول بهدوء إلى المحلات للتسوق".