عبد العزيز مخيون​هو ممثل مصري أصيل، تميّز بالعديد من الشخصيات، التي شكلت تاريخه الفني، فلا يمكن أن ننسى طه السماحي في مسلسل "​ليالي الحلمية​"، أو وحيد في مسلسل "الشهد والدموع"
كما قدم أعمالاً مع كبار المخرجين مثل ​يوسف شاهين​ و​محمد خان​، فكان أداءه المحترف هو سر من أسرار نجاحه وتميّزه.

الميلاد والنشأة
في الثالث من حزيران/يونيو عام 1943 ولد عبد العزيز صالح مخيون، في مدينة أبو حمص بمصر في محافظة البحيرة، وقد عشق التمثيل منذ صغره، وقدّم أول أدواره في مسرحية في الفريق المدرسي، وهو في المرحلة الإبتدائية، وإلى جانب التمثيل كان عاشقاً أيضاً للموسيقى، فدرس العزف على آلة الكمان، وكان في البداية يرغب في الالتحاق بمعهد الموسيقى العربية، لكنه شعر بأنه سيجد صعوبة في ذلك، خصوصاً أنه أيضاً كان يرغب في التمثيل، والذي تفرغ له لاحقاً، وقد تخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية، وبعدها درس الموسيقى والتمثيل.

منحة دراسية في ​فرنسا​ وأسس فرقة الفلاحين
من خلال فرقته المسرحية الفلاحين، التي أسّسها، قدّم عبد العزيز مخيون مسرحية "الصفقة"، للكاتب الكبير ​توفيق الحكيم​، والتي إستمرت لثلاث سنوات، وكُتب عنها في جريدة "لوموند" الفرنسية، وبعدها حصل على منحة لدراسة التمثيل والمسرح في فرنسا.

الدراما التلفزيونية والسينما
بدايةعبد العزيز مخيونمع الدراما التلفزيونية والسينما، كانت في السبعينيات، ففي عام 1971 قدّم مسلسل "المشخصياتية"، وبعدها بعام شارك في عملين، هما فيلم "فرح زهران" ومسلسل "القاهرة والناس"، وفي عام 1975 قدّم شخصية المعتقل في فيلم "الكرنك" مع الفنانة الراحلة ​سعاد حسني​.
ومن أعماله السينمائية أيضاً "أيام العمر معدودة واسكندرية ليه وحدوتة مصرية" مع المخرج يوسف شاهين، و"فارس المدينة" مع محمد خان، ومن أفلامه أيضاً "الحكم آخر الجلسة وللحب قصة أخيرة وامرأة مطلقة والجوع وأجراس الخطر وباب شرق وسيدة القاهرة ويا مهلبية يا وشحاتين ونبلاء وتحت الصفر"، ويعتبر فيلم "الهروب" من أشهر أعماله، و"امرأة آيلة للسقوط والزمن الصعب وميكانيكا وحسن اللول وزي النهاردة"، وقدم أيضاً فيلم "​دكان شحاتة​" مع المخرج ​خالد يوسف​ و"​الكنز​" مع المخرج ​شريف عرفة​.

قدّم موسيقار الأجيال في 3 أعمال
وفي الدراما التلفزيونية، إشتهرعبد العزيز مخيونبشخصية طه السماحي في مسلسل "ليالي الحلمية"، والمخرج في مسلسل "البشاير"، ويوسف في "أنا وأنت وبابا في المشمش"، وقدّم شخصية موسيقار الأجيال ​محمد عبد الوهاب​ في 3 مسلسلات، وهي "​أم كلثوم​" و"السندريلا"، وقدم "الشخصية" أيضاً في "إسماعيل ياسين أبو ضحكة جنان".
ومن أعماله الدرامية أيضاً "عم حمزة ومحمد رسول الله والنديم والطريق إلى سمرقند وناس مودرن وسفر الأحلام والشراقي وخالتي صفية والدير وهارون الرشيد وجمهورية زفتى وخيانة وأوقات خادعة ورجل طموح وأوراق مصرية وفلاح في بلاط صاحبة الجلالة وشمس يوم جديد والدم والنار وسقوط الخلافة والهروب وبدون ذكر أسماء والكبريت الأحمر ويونس ولد فضة والكبريت الأحمر، وفي الموسم الدرامي الرمضاني لعام 2020 مسلسل "​البرنس​"، والذي يقدّم من خلاله شخصية والد ​محمد رمضان​.
أيضا لعبد العزيز مخيون تجربة مع الأطفال، من خلال المسلسل "تعلوب"، والذي قام ببطولته.


زوجته وعشيقها حاولا قتله وأجرى عمليات جراحية
تزوّج عبد العزيز مخيون أكثر من مرة، ومنها في المرة الأولى من السيدة منحة البطراوي، وهي ممثلة وكاتبة صحفية، وأم إبنته الكبرى مريم، كما تزوّج أيضاً من سحر أبو القاسم، والتي إتُهمت بمحاولة قتله هي وعشيقها، من خلال 34 طعنة في أجزاء متفرقة من جسده، فأجرى العديد من العمليات الجراحية في عام 2005، وأخذ وقتاً لكي يتماثل إلى الشفاء، بينما حُكم على زوجته وعشيقها بالسجن عشر سنوات، بتهمة الشروع في القتل، وله 5 أبناء هم مريم وعصماء وعلياء وعلي الدين وصلاح الدين.

إتهم أجهزة الدولة بتدبير قتله لنشاطه السياسي
في تصريحات له قالعبد العزيز مخيونإن أجهزة أمن الدولة، هي من حرضّت على قتله بمساعدة زوجته، وقال إن السبب هو تحولاته السياسية، كعضو حزب التجمع، وأحد مؤسسي حزب الخضر المصري، ودوره النشط في حركة كفاية، وبأن زوجته كانت مدسوسة بعد أن تعرفوا على نقطة ضعفه ونفذوا منها، وإتهمها زوجها بأنها كانت على علاقة بمن حاول قتله، وهو من كان يعمل في مطعم ويدعى هيثم.