انفصل رئيس الوزراء البريطاني ​بوريس جونسون​ رسمياً عن زوجته ​مارينا ويلر​ بعد زواج دام 27 عاماً، وجونسون هو ثاني مسؤول يُعلن عن طلاقه في تاريخ بريطانيا أثناء وجوده في منصبه حيث سبقه في عام 1769 أوغسطس فيتزروي، دوق غرافتون الثالث وهو سياسي بريطاني تقلد منصب رئيس وزراء بريطانيا في الفترة ما بين 1769 و1770 وقد أنجب تسعة أبناء مع زوجته الثانية.​
وجاء إعلان طلاق رئيس الحكومة بمثابة البشارة بالنسبة له لأن ذلك سيمكنه من الزواج من خطيبته ​كاري سيموندز​، التي وضعت مولودها الأول منه منذ أيام، ومن المتوقع أن يتزوج جونسون وسيموندز، بمجرد رفع الإغلاق المفروض بسبب تفشى فيروس كورونا.
وكانت الزوجة السابقة مارينا ويلر تقدمت بطلب للحصول على مرسوم الطلاق في فبراير الماضي لإنهاء زواج دام 27 عامًا، وستتجاوز تسوية الطلاق بينهما الـ4 ملايين دولار، وفقا لصحيفة "ميرور" البريطانية.