صدمت ​النجمة أديل​ محبيها بالتغيير الملحوظ، الذي طرأ على شكلها، وأبهرتهم بنحافتها.
وإحتفالاً بعيد ميلادها الـ32 الذي يصادف في 5 أيار/مايو، نشرت أديل عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، صورة لها ظهرت فيها في الفناء الخلفي لمنزلها، مرتدية فستاناً أسود ضيّقاً، أظهر جسمها، بعد فقدانها حوالى 45 كيلوغراماً من وزنها.
وعلّقت أديل على الصورة، قائلة: "أشكركم على محبّتكم في عيد ميلادي. أتمنى أن تبقوا سالمين وتتمتعوا بالصحة خلال هذا الوقت العصيب".
وأضافت :"أودّ أن أشكر جميع العاملين في الصفوف الأمامية الّذين يخاطرون بحياتهم من أجل محاربة الفيروس المستجد. فإنّهم حقّاً ملائكتنا!".