أصبحت الأدوار المساندة للبطولة محورية في المسلسلات والأعمال الدرامية، ولم تعد أدوار البطولة هي التي ينتظرها المشاهد دائماً، ففي بعض الأحيان تكون الشخصية المساندة أكثر إقناعاً بالأداء، وإرتباطها بالأحداث يكون محورياً، وهذا ما لاحظناه في مسلسل "​الساحر​" الذي لفتنا فيه أداء الممثلة اللبنانية ​رنين مطر​، التي تجسد دور شقيقة البطلة.
رنين التي ظهرت بشخصية "سابين"، الشابة المتزنة الرقيقة والناعمة على الرغم من مرورها بعلاقة فاشلة سابقاً، تستحق الإشادة بعفويتها وقدرتها على تقديم الدور بشكل طبيعي من دون أي تكلف وإضافات غير مطلوبة، فأتى تمثيلها مكملاً للدور، إذ في المشاهد التي تتطلب منها أن تكون سعيدة أقنعتنا، وفي المشاهد التي جسدت فيها القلق والخوف صدقناها.
إضافة إلى ذلك أننا إشتقنا إلى نوع جمالها الطبيعي على الشاشة، هذا الجمال غير المصطنع الذي خدمها في تعابير وجهها، في زمن أصبحت فيه حقن البوتوكس والفيلر طاغية على الشاشة.
لا شك أن دور رنين في "الساحر" قدمها في قالب جديد للجمهور، علماً أنها كانت قد نجحت في أدوارها السابقة، إلا أنها هذه المرة أكدت على حجزها مكان خاص بها على الساحة الفنية، على أمل أن نراها بأدوار أكبر، ولما لا أدوار بطولة تشبهها وتضيف إلى مسيرتها.