عاماً بعد عام يقدم الممثل اللبناني ​بديع أبو شقرا​ أدواراً بمثابة صدمة للمشاهد، يتقنها وتشعر أنك أمام ممثل عالمي المواصفات. وتحديداً في مسلسل "بردانة أنا" يلعب بديع دوراً جديداً عليه يُتقنه بحرفية، وعلى سبيل المثال مشهد المواجهة بين "باسم" وحماته سميرة (​رلى حمادة​)، وذلك بعدما أخبره المحامي الخاص به أنه مهدد بالسجن، فلقد قامت دانيا (​كارين رزق الله​) بكشفه أمام الشرطة إذ قام باسم بالإعتداء على سميرة بالضرب في منزلها بشكل هستيري، ولم يتركها إلا بعدما سقطت على الأرض، وحذّرها بألا تنطق بإسمه في التحقيقات الخاصة بقضية مقتل ابنتها حنين على يده.
أتقن بديع دور الرجل المتسلط والرجعي والمتخلف، رغم أنه لا يشبه شخصيته الحقيقية أبداً، وهو يثبت هذا العام أنه يستحق لقب نجم الدراما اللبنانية.