أصبحت هذه الطفلة الجميلة من أهم الفنانات العربيات والتي تتميز بصوت رخيم ومميز يحوي إحساساً عالياً وإمكانات كبيرة، واستطاعت أن تحتل القلوب والذاكرة والوجدان ولا زالت إلى يومنا هذا، إنها الفنانة السورية ​ميادة الحناوي​.
لطالما غنت الحب بصوتها الدافئ لنعيشه معها. بدأت بتعلم الغناء منذ سنٍ مبكرة وتبناها فنيًا الموسيقار ​محمد عبد الوهاب​، لتبدأ مسيرة إحدى أهم محطات الفن العربي في زمانها وزماننا.
تعاونت ميادة مع أكبر الفنانين العرب والملحنين بمن فيهم محمد الموسوي ومحمد عبد الوهاب، لكن انطلاقتها الكبرى كانت عند تعاونها مع الموسيقار ​بليغ حمدي​ في الثمانينيات، فكتب ولحن لها "أنا بعشقك" و"الحب اللي كان" و"أنا اعمل ايه" وغيرها العديد.
أما في بدايات مهنتها فقد غنت من كلمات محمد سلطان وحلمي بكر وجمال سلامة. وفي التسعينيات غنت لسامي الحفناوي وصلاح الشرقي ومحمد سلطان وعمار الشربيني وخالد الأمير.
وفي ظل أزمة تفشي فيروس كورونا قالت ميادة الحناوي في تصريحات صحافية مؤكدة أنها لا تقوم بزيارة أحد باستثناء شقيقها "عثمان" الذي يعّد أقرب شخص إلى قلبها - على حد تعبيرها -، مشيرة إلى أنها دائمًا ما تقوم بتعقيم أغراضها بـ"الكحول"، وأن مستوى الحذر بات عاليًا لديها.