استذكر الفنان اللبناني ​نيكولا شلهوب​النجمة الراحلة ​داليدا​ في ذكرى رحيلها الـ 33 الموافق اليوم 3 /أيار مايو.
ونشر نيكولا في صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي صورتين إحداهما لـ داليدا والأخرى للرسالة التي تركتها ليلة انتحارها وجاء فيها :سامحوني ..الحياة لم تعد تُحتمل"، وعلق عليها :"أرقدي بسلام يا جميلتي ..ستبقين دائماً في قلوبنا".
إشارة إلى أن داليدا وجدت في شقتها جثة هامدة في مثل هذا اليوم من عام 1987 وسبب الوفاة تناولها جرعة زائدة من الأقراص المنومة، وتم دفن داليدا في باريس وصنع تمثال لها على القبر بنفس الحجم الطبيعي لها وهو يعتبر أحد أكثر الأعمال المنحوتة تميزاً في المقابر الخاصة".
وقد انتحر كل من ارتبط بـ داليدا إلى أن انتحرت هي في النهاية، وأول حب في حياتها داليدا كان ​لوسيان موريس​ الا انهما انفصلا بعد زواج دام عدة أشهر فقط، ومن ثم ارتبطت بالرسام ​جان سوبيسكي​ الذي تزوج فيما بعد من إمراة أخرى وأنجب منها إبنته الممثله الأميركية ليلي سوبيسكي، وتطلقت داليدا من زوجها وبعد سنوات قليلة إنتحر لوسيان، بعد أن أطلق النار على نفسه عقب فشله في زواجه الثاني.
عام 1967 إلتقت بالشاب الايطالي ​لويجي تانكو​، وكان مغنياً لا يزال في بداية طريقه، دعمته داليدا ليصبح نجماً، لكن الفشل طرق بابه بعد مشاركته في مهرجان سان ريمو عام 1967، فإنتحر بمسدسه في أحد الفنادق، والمؤسف في الامر أن داليدا كانت أول من رأت جثته ممدة ومغطاة بالدماء، فصُدمت وأُدخلت الى المستشفى بسبب حالة الانهيار التي اصابتها، ثم أحبت رجلاً بفترة السبعينيات لكنه هو الآخر توفي منتحراً وكان يُدعى كلود، فعادت إليها الكآبة من جديد.