تعرض قطعة من أحد أكبر ​النيازك القمرية​ في العالم، للبيع في إحدى دور المزادات، بقيمة مليوني جنيه إسترليني، أي ما يعادل (2.49 مليون دولار أميركي).
ويزيد وزن صخرة ​القمر​عن 13.5 كغ، ويقول علماء إنها ربما إنشقت عن سطح القمر، بسبب إصطدامه بكويكب أو مذنبن ثم سقطت على الصحراء الكبرى.
وتعد الصخرة، خامس أكبر قطعة من القمر، عُثر عليها على ​الأرض​، كما لا يوجد سوى 650 كغ من صخور القمر، المعروفة على الأرض.
وقال جيمس هيسلوب، رئيس قسم العلوم والتاريخ الطبيعي في دار المزاد، إن "تجربة الإمساك بقطعة من عالم آخر بين يديك أمر لن تنساه أبدا، هي قطعة من القمر فعليا. إنها بحجم كرة القدم".