عبّر الممثل اللبناني ​باسم مغنية​ عن فرحه بإعادة عرض مسلسل "سرّ" من بطولته الى جانب الممثل السوري ​بسام كوسا​ والممثلة اللبنانية ​داليدا خليل​، ضمن السباق ال​رمضان​ي الحالي على الـLBCI، واعتبر في حديث خاص لموقع "الفن"، أن الجمهور اللّبناني لم يتابع المسلسل بنسبة 50 في المئة خصوصاً أن العمل عُرض سابقاً على محطة فضائية عربية. وعلى الرغم من أن توقيت عرضه باكرا عند الـ 6:45 مساء، إلا أنه يُعرض أيضاً عند منتصف الليل ويحظى بنسبة مشاهدة عالية ودخل التريند على مواقع التواصل الإجتماعي.
أما من ناحية تقليص دوره في المسلسل المصري "​النهاية​" من إخراج ​ياسر سامي​ وكتابة ​سمير عاطف​، أشار مغنية الى أن شخصيته تحوّلت من دور أساسي الى ضيف شرف بسبب الأوضاع الراهنة وتفشي ​فيروس كورونا​، ما أدّى الى إقفال المطارات وتعذّر سفره الى مصر لاستكمال نحو 70 في المئة من مشاهده. وأكّد مغنية أنه صوّر عددا من مشاهده المهمة بنفسه. وعلى الرغم من ذلك عبّر عن سعادته بهذه التجربة، معتبراً أنها فريدة من نوعها وجديدة خصوصا أن المسلسل لا يشبه أي عمل عرض في لبنان والعالم العربي.
وإعتبر أن مسلسل "النهاية" يحقق نجاحاً كبيراً ويعرض على شاشة مصرية الـ ON الفضائية. وأضاف باسم مغنية أنه يحاول متابعة المسلسلات على قدر ما يتسنى له الوقت، وكشف لموقع "الفن" أنه يتابع مسلسل "بالقلب" الذي إعتبره عملا يدخل الى القلب، "​أولاد آدم​" الذي إعتبره متكاملاً من ناحية الصوت والصورة والأداء والسيناريو والإخراج والإنتاج، بالإضافة الى مسلسل "​الساحر​" الذي بدأ يجذبه بعد عرض عدة حلقات منه، معتبراً أن الممثل السوري عابد فهد مميز بإختياراته.
عربياً يتابع "​الإختيار​"، وأشاد بإخراجه تحت إدارة المخرج ​بيتر ميمي​ وأداء ​أمير كرارة​، مسلسل "​الفتوة​" ومسلسل "النهاية" بالإضافة الى مسلسل "​سكر زيادة​"، الذي سيحل ضيف شرف عليه في الحلقة الأخيرة منه.