تساءلت الممثلة السورية ​شكران مرتجى​ عن سبب عدم منح المبدعين أو الناجحين فنياً، حقهم في أعمال وشخصيات درامية يستحقونها، معبّرة عن حزنها لما آل إليه حال الوسط الفني بشكل عام.
وفي تعليق لها على منشور للممثل السوري ​يزن السيد​، عبر صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، الذي تساءل فيه عن سبب غياب زميله الممثل ​خالد القيش​، قالت مرتجى إنها ومنذ ثلاثة وعشرين عاماً تسأل نفسها هذا السؤال بشكل مستمر، مضيفة أنها بعد كل عمل درامي لها يحقق نجاحاً، مثل ما حققه مسلسل "وردة شامية" ومسلسل "مذكرات عشيقة سابقة"، كانت تظن بأنها تركت بصمة وتأثيراً سيحققان لها ما تستحقه، لكنها كانت أكثر مرة تجلس فيها من دون عمل، مبيّنة في الوقت ذاته أن السبب قد يعود، لأن بعض أصحاب المهنة لا يحبون الناجحين.
وأشارت مرتجى الى أنها بعد نجاح القيش العام الماضي، في مسلسل "دقيقة صمت"، قالت له: " بس الجمهور ذاكرته قويه كتير تحيه لخالد وقلتله هديك السنه الله يعينك بعد هالنجاح الكبير وهيك يايزن وحدث بلا حرج".