أثار خبر انضمام ​كيم كارداشيان​ و​فيكتوريا بيكهام​ في تقديم عمل خاص بتلفزيون الواقع، الجدل خلال الأيام الماضية بين محبي النجمتين، وهو ما نفاه تماما موقع " غوسيب كوب " المعني بالتحقق من الشائعات المنتشرة حول نجوم هوليوود. وكانت انتشرت هذه الفكرة بعد لقاء كارداشيان وبيكهام في حفل إطلاق خط التجميل الجديد الخاص بفيكتوريا بيكهام في شهر تشرين الثاني الماضي.

وأشار موقع " غوسيب كوب " الى أن أحد المواقع تسبب في نشر هذه الشائعة نشر قبل ذلك تقريراً أشار فيه الى أن كلو وكورتني كارداشيان تسعيان للخروج من حياة تلفزيون الواقع منذ فترة ولم تظهر أي مؤشرات من هؤلاء النجمات على هذه الفكرة.

بدأت الشائعة بنشر موقع NW تقرير يؤكد أن كارداشيان وبيكهام اتفقتا على المشاركة بعمل جديد خاص بتلفزيون الواقع وأشارت النجمتان أن لديهما المواد المثالية لبرنامج تلفزيوني جديد".

و أكد مصدر للموقع أن فيكتوريا بيكهام كانت قد حاولت إطلاق برامجها الخاصة مرات عديدة، لكن المشورع لم يكتمل، في حين يُزعم أن كارداشيان تريد أن تنتهز الفرصة وتخرج من إمبراطورية العائلة، وتخطط لتصوير العمل مع بيكهام في ميامي.