أحمد مجدي​ممثل ومخرج مصري، ولد يوم 4 أيار/مايو عام 1986، في حي المنيل بالقاهرة، وعاش فيها حتى سن الخامسة، والده هو المخرج ​مجدي أحمد علي​، ووالدته جزائرية ويحمل الجنسية الجزائرية تبعاً لها.
تخرّج من كلية الحقوق بجامعة عين شمس، ثم إنضم لفرقة الطمي المسرحية، وعمل ممثلاً ومساعد مخرج لمدة 3 سنوات، قبل أن يخرج أول فيلم له وهو الوثائقي المستقل القصير "مجرى السيل" عام 2007، ثم إنضم لورشة "الذات والمدينة - القاهرة"، والتي شهدت إخراجه لفيلمه الوثائقي "زيزو" عام 2007، وبعدها أخرج فيلم "كيكة بالكريمة" عام 2008.

أعماله
شاركأحمد مجديفي العديد من الأعمال الدرامية التلفزيونية، ومنها "النهاية"، "​جمع سالم​"، "​فرصة تانية​"، "الآنسة فرح"، "بالحجم العائلي"، "الدخول في الممنوع"، "حجر جهنم"، "لا تطفئ الشمس"، "​لأعلى سعر​"، "نصيبي وقسمتك 2"، "واحة الغروب"، "الخروج"، "البيوت أسرار"، "العهد (الكلام المباح)"، "نابليون والمحروسة"، "الداعية"، "سر علني"، "دموع القمر".
ومن الأفلام التي شارك فيها، نذكر "حظر تجول"، "طلعت حرب"، "​بلاش تبوسني​"، "ليل/خارجي"، "صيف تجريبي"، "مولانا"، "علي معزة وإبراهيم"، "نوارة"، "باب الوداع"، "طرق الأبواب"، "ميكروفون"، "عصافير النيل"، "كل خطوة".
وفي التأليف لـ أحمد مجدي عملان، هما "لا أحد هناك"، وكيكة بالكريمة". كما أخرج عدداً من الأعمال، وهي " لا أحد هناك"، "الى البحر"، "زيزو"، "كيكة بالكريمة".
وحصلأحمد مجديعلى جائزة مجلة "الدير جيست"، كأفضل فنان شاب، عن مجمل أعماله في عام 2017، وأيضاً جائزة أفضل فيلم روائي عن فيلم "مولانا"، في المهرجان القومي للسينما المصرية عام 2018، بالإضافة الى جائزة أفضل ممثل، ضمن النسخة السادسة من حفل توزيع الجوائز الفرانكوفونية للسينما في السنغال، عن دوره في فيلم "​علي معزة وإبراهيم"​.

زواجه
إحتفلأحمد مجديفي شهر آب/أغسطس عام 2018، بحفل زفافه على فتاة من خارج الوسط الفني، تدعى نهى خطاب.
وإنتشرت عبر مواقع التواصل الإجتماعي، مقاطع فيديو من حفل الزفاف، وظهر فيها مجدي وهو يرقص بطريقة غريبة وطريفة، كما ظهر مع عروسته وأصدقائهما وهم يرقصون على إحدى أغنيات المهرجانات، ومع إيقاع الأغنية اندمج العريس وأخذ يرقص بطريقته الخاصة التي جاءت في النهاية طريفة، خصوصاً أن والده المخرج مجدي أحمد علي شاركه الرقص.

تأييده للمثلية الجنسية وإتهامه بالشذوذ
أيّد أحمد مجدي ​المثلية الجنسية​، من خلال تغيير صورته الشخصية، على صفحته الخاصة على احد مواقع التواصل الإجتماعي، لصورة حملت ألوان قوس قزح، والتي تعبر عن دعمه لقضية المثليين، ووجه له البعض إتهاماً بالشذوذ، بعد أدائه لدور "علاء الحشاش" في مسلسل "العهد".

تعاطيه ​المخدرات
كشفأحمد مجديفي مقابلة تلفزيونية أنه تعاطى المخدرات، خلال فترة الثانوية العامة، مشيراً إلى أنه إضطر لسرقة والده، للحصول على المال لشراء المواد المخدرة.
وقال إنه في مرحلة الصف الثاني الثانوي كان فاشلاً وإتجه إلى المخدرات، مضيفاً: "في الثانوي كنت عايز أبقى صايع ويبقى لي حضور في المدرسة، لكنها كانت مرحلة مراهقة".
وتابع: "كنت فاشلاً جداً وبشرب مخدرات وبسرق والدي، وكانت مشكلة في البيت وفضلت سنة، وأهلي اكتشفوا الموضوع لما عرفوا إني مش بروح الدروس، وأن الفلوس بعمل بيها حاجات أخرى".
وأوضح أحمد مجدي أن مواجهة جمعت بينه وبين والده ووالدته بعد إكتشاف الأمر، مشدداً على أنه قرر التوقف، بسبب الصدمة والألم الذي شاهده على وجههما.
كما قال: "قررت التوقف لأني كنت عايز أكون كويس، وفي تلك الفترة الأصدقاء المحاط بيهم وقعوا كلهم، شخص توفى وشخص آخر اختفى، لذا قررت في الصف الثالث الثانوي نقلي من علمي إلى أدبي والإتجاه للرياضة".
وأشار إلى أنه إتجه لرياضة التجديف لمدة عامين، حتى الصف الأول الجامعي، وأضاف: "كنت موهوب بشكل ما، وحققت إنجازات في تلك اللعبة".
وأكد أحمد مجدي أنه قرر الإبتعاد عن المخدرات خوفاً من ضياع مستقبله، مضيفا: "كنت عايز أكون فنان وبكتب وكنت عايز ده في اتجاه النور واشتغل على نفسي".